كن جميلا - نصوص للصف الثالث الاعدادى الترم الاول - مادة اللغة العربية

كن جميلا – ايليا ابو ماضى


التعريف بالشاعر :-
 شاعر لبناني ، هاجر إلى أمريكا ، وعاش بها بقية حياته 0 له خمسة دواوين شعرية هي : " الجداول - الخمائل - تبر وتراب - تذكار الماضي - قصائد إيليا أبو ماضي " والنص من ديوان " تبْرُ وتُرَابُ "
جو النص :-
الشاعر يدعو الناس إلى أنْ يستمتعوا بجمال الطبيعة ولن يستطيع أنْ يُدرك هذا الجمال إلا  مَنْ كانتْ نفسه جميلة تتذوق الجمال وتستشعره غير أن بعض الناس يرون الحياة من خلال منظار  أسود، يشكون  دائماً ، والشاعر يدعوهم لنبذ التشاؤم ليتمتعوا  بمظاهر الجمال في الحياة .
                                  " النص "
           أيهذا الشاكي وما بك داء                 كيف تغدو إذا غَدوتَ عَليلاً   
     إنّ شرّ الجُناة في الأرض نفس                 تتوقى قبلَ الرحيل الرحيل
   وترى الشوك في الورود وتَعمى                 أنْ ترى فوقها الندى إكليلا
        هو عبء على الحياة ثَقيلُ               مَنْ يظن الحياة عبئاً ثقيلاً
           والذي نفسُه بغير جمال               لا يرى في الحياة شيئاً جميلاً
        فتمتعْ بالصبح ما دُمْتَ فيه               لا تخفْ أنْ يزولَ حتى يزولا
         أيهذا الشاكي وما بك داء               كن جميلاً ترَ الوجودَ جَميلاً

اللغويات :-
الكلمة
معنــــــــاهـــــــا
الكـــلمة
معنــــــــــاهـــــا
داء
مرض (ج) أدواء
تغدو
تصبح × تمسي
عليلًا
مريضًا × سليمًا معافى  (ج) أعلاء
الجناة
م : الجاني وهو المذنب
تتوقى
تخشى  
الرحيل
الموت
الندى
قطرات الماء  (ج ) أنداء وأندية
أكليل
تاج (ج) أكاليل
عبء
حمل (ج) أعباء
تمتع
استمتع
ثقيل
صعب
يزول
يذهب x يدوم
أضواء على الأبيات :-
1- ينادى الشاعر من يشكو دون سبب قائلًا : يا من تشكو وليس بك مرض كيف سيكون حالك إذا أصبحت مريضًا .
2- إن أسوأ الجناة والمذنبين من الناس في يتمنى الموت قبل موعده .
3- ويرى من الدنيا كل قبيح كما يرى من الورد شوكه ويعمى عن رؤية ما به من جمال .
4- الإنسان الذي يشعر أن الحياة هم وتعب وحمل ثقيل إنما هو نفسه الحمل الثقيل على الحياة .
5- الإنسان الذي لا يشعر بالجمال في داخله لا يرى أي جمال حوله فقد تبلدت مشاعره .
6- استمتع أيها الإنسان بوقت الصبح الجميل ولا تخف أن ينتهي .
7- وأنت يا من تشكو بلا سبب كن محبًّا للجمال حتى ترى الكون جميلًا .
تعبيرات جميلة :-
* أيهذا الشاكي : أسلوب نداء غرضه التنبيه .
* ما بك داء : أسلوب نفي يوكد أنه لا داعي للشكوى ، وجاءت كلمة "داء " نكرة للعموم والشمول .
* كيف نغدو : أسلوب استفهام غرضه التعجب والاستنكار .
* إن شر الجناة : أسلوب مؤكد ب " إنّ " يدل على أنّ التشاؤم جناية وجريمة .
* تتوقى – ترى – تعمى : أفعال مضارعة للتجدد والاستمرار واستحضار الصورة .
* تتوقى قبل الرحيل الرحيلا : تعبير يوحي بالقلق والخوف من الموت .
* ترى فوقها الندى إكليلا : شبه الندى فوق أوراق الوردة بالتاج.
* هو عبء على الحياة ثقيل : تصوير للمتشائم بالحمل الثقيل .
* نفسه بغير جمال : تعبير يدل على بلادة الإحساس وعدم القدرة على تذوق الجمال .
* تمتع بالصبح – كن جميلًا : أسلوبا أمر للنصح والإرشاد .
* لاتخف : أسلوب نهي للنصح والإرشاد .
* مابك داء – عليلًا  : تضاد بالسلب يوضح المعنى ويقويه .
 * بغير جمال – جميلًا : تضاد يوضح المعنى ويقويه .
أسئلة مجاب عنها :-
س1 : من أي شيء يتعجب الشاعر في البيت الأول ؟
ج :  يتعجب من الإنسان الذي يتبرم  ويشكو وهو ليس مصاباً بمرض فكيف سيكون حاله وهو يشكو دون مرض فما باله إذا أصبح مريضاً فكيف سيكون حاله ؟
س2 : ما الحقيقة التي ذكرها الشاعر في البيت الثاني؟
ج :  أن شر قاتلٍ في هذه الحياة نفسٌ تتنتظر الموت وتنتظر هاجس الموت قبل أن يدنو منها فهو ميتٌ قبل موته بالهواجس التي تكتنفه كابوس الموت يخيم عليه.
س3  : ما العلاقة بينصورة الوردة والتفاؤل والتشاؤم في البيت الثالث ؟
ج : النظر للجانب الأسود منالشيءفالورد فيها الجمال متمثلاً في الإكليل أعلاها بينما ينظر الرائي المتشاءمفي الشوك فكذلك الحياة علينا أن نرى الوجه الطيب والمتفائل فيها وألا نركزأنظارنا على وجهها الأسود فلكل شيء نصفان طيب وآخر أسود .
س4 : كيف يرى الشاعر الوجود ؟ وما رأيك ؟
ج : يرى الشاعر الوجود جميلًا مليئًا بمظاهر البهجة والفرح والسعادة إذا شعر الناس بجمال الحياة ، وأرى أن الشاعر متفائل يرى الدنيا بمنظار حكيم .
س5 : ما صفات شر الجناة كما تفهم من الأبيات ؟
ج : شر الجناة في الأرض هم الذين يخافون الموت أو يتمنون الموت قبل موعده فلا يرون من الحياة إلا كل قبيح .
س6 : " وترى الشوك في الورود " علام يدل هذا التعبير ؟
ج : تعبير يدل على التشاؤم والنظرة السوداء للحياة .
س7 : ما رأي الشاعر في الشاكي كما تفهم من الأبيات ؟
ج : يتعجب الشاعر من الشاكي ويرفض شكواه ويرى أنه لا داعي للشكوى  ما دام يتمتع بالصحة .
س8 : " وتعمى أن ترى فوقها الندى إكليلًا " " وتعمى أن ترى فوقها الندى ظاهرًا "
أي التعبيرين أجمل ؟ ولماذا ؟
ج :  ج :  الأجمل : " وتعمى أن ترى فوقها الندى إكليلًا " إ لأنه تشبيه للندى بتاج الملك .
س9 : وضح الشاعر صنفًا من الناس هم شر أهل اهل الأرض فمن هؤلاء ؟
ج : شر أهل الأرض هو من يخاف من الموت أو يتمناه قبل موعده ولا يرى ما في الكون من جمال .
س10 : ما الذي يستنكره الشاعر على الشاكي ؟
ج : يستكر الشاعر عليه أنه يشكو ويتبرم بلا سبب ولا داعي فهو في صحة جيدة .
س11 : إلام يدعو الشاعر في الأبيات ؟
ج : يدعو الشاعر إلى التفاؤل والإحساس بالجمال والتمتع بجمال الكون وحب الجمال حتى يكون الوجود جميلًا .
س12 : ما العبء الذي يقصده الشاعر ؟ وهل تراه محقًّا ؟ علل لما تقول .
ج : العبء الثقيل هو الإنسان المتشائم الذي يرى الحياة بمنظار أسود ، وأرى أن الشاعر محق في ذلك ؛ لأن نظرة المتشائم تؤثر فيمن حوله وتجعله يشعر بالضيق من الحياة فلا فائدة من حياته يقدمها للناس .
س13 : كيف بعث الشاعر الأمل في نفس من يخاطبه ؟
ج : بعث الشاعر الأمل في نفس من يخاطبه بدعوته له أن يتفاءل ويتمتع بجمال الحياة ولا يخاف من زوال النعم قبل موعده حتى يرى الكون جميلًا .
س14 : من أي شيء تعجب الشاعر ؟
ج : تعجب الشاعر من الشاكي ويرفض شكواه ويرى أنه لا داعي للشكوى ما دام يتمتع بالصحة .
س15 : توضح الأبيات أثر التشاؤم على الإنسان وضح ذلك .
ج :التشاؤم يجعل الإنسان يرى الجانب المظلم من الحياة ولا يرى ما فيها من جمال فتتبلد مشاعره ويفقد الإحساس بالجمال .
س16 : ما العاطفة المسيطرة على الشاعر ؟
ج :  تسيطر على الشاعر عاطفة التفاؤل والأمل والتمتع بجمال الحياة .
س17 : ما الذي يستنكره الشاعر على الإنسان ؟ وكيف رد عليه ؟
ج : يستنكر الشاعر على الإنسان أن تخلو نفسه من الجمال وتتبلد مشاعره وأحاسيسه عن الشعور بجمال الدنيا فلا يرى شيئًا جميلًا في الكون .
ورد عليه بأن عليه أن يتمتع بجمال الصباح ولا يخشى زواله وانتهاء وقته فتضيع سعادته .
س18 : كيف نجح الشاعر في إقامة الحجة على الشاكي وإبطال نظرته ؟
ج : نجح الشاعر في إقامة الحجة على الشاكي وإبطال نظرته بأنه يخطئ في حق نفسه فيحزن بلا سبب ويشكو بلا داع وينظر إلى الجانب المظلم من الحياة وأن عليه أن ينظر إلى الجانب المشرق ويمتع بجمال الحياة التي يحياها ولا يخشى زوالها قبل موعدها .
س19 : بم يمتاز أسلوب الشاعر إيليا أبو ماضي ؟
ج يمتاز أسلوب إيليا أبو ماضي بالسهولة والوضوح والعذوبة والرقة
تدريبات للمناقشة :-

              أيهذا الشاكي وما بك داء              كيف تغدو إذا غَدوتَ عَليلاً
               إنّ شرّ الجُناة في الأرض نفس       تتوقى قبلَ الرحيل الرحيلا 
              وترى الشوك في الورود وتَعمى     أنْ ترى فوفقها الندى إكليلا
              والذي نفسُه بغير جمال               لا يرى في الوجود شيئاً جميلاً

أ- تخير الإجابة الصحيحة مما بين الأقواس :
1- أيهذا الشاكي : نداء غرضه ( التودد / الاستعطاف / التعجب / التنبيه ) .
2- تتوقي : مضادها ( ترغب / تشتاق / تشكو – تأنس ) .          
3- الندي : جمعها( النوادي / النداوي / الأنداء ) .
ب – " كيف تغدو إذا غدوت عليلا  ؟" ما الغرض من الاستفهام  ؟
 جـ - من شر الناس كما تعرض الأبيات  ؟ ولماذا  ؟
د- ما الحقيقة التى يعبر عنها البيت الأخير ؟ وهل توافق الشاعر على ذلك   ؟
هـ - تحمل الأبيات دلائل تشاؤم بعض الناس. وضحها كما فهمتها. 
و- ما النصيحة التي تقدمها في المواقف الآتية ؟
 1- طالب يشتكى دائماً من صعوبة المواد الدراسية.
 2- صديق لك يخاف من المستقبل .       3- إنسان يائس من الحياة ولا يرى فيها شيئاً جميلاً .
ز- ماذا يحدث لو ؟ :  1- عاش الإنسان بلا طموح وأمل .      2- اختفى اليأس والإحباط من حياتنا ؟                            
                           3- لم يتمتع الإنسان بالمناظر الجميلة من حوله ؟

          أيهذا الشاكي وما بك داء            كيف تغدو إذا غَدوتَ عَليلاً
          إنّ شرّ الجُناة في الأرض نفس     تتوقى قبلَ الرحيل الرحيلا
          وترى الشوك في الورود وتَعمى   أنْ ترى فوفقها الندى إكليلا
أ‌)      اختر الصواب مما بين القوسين :
1-   البيات تدعو إلى { التفاؤل – التشاؤم – الشك – العطف }
2-   النداء في " ايهذا  الشاكي " يفيد  { الرجاء – الاستعطاف – التحذير – التنبيه }
3-   الاستفهام في " كيف تغدو " غرضه { الاستنكار – التوبيخ – التهديد – التحقير } 
ب) ما الجمال في قوله " ترى فوقها الندى إكليلا " ؟
جـ)  ما رأيك في المواقف الآتية : 1- موقف الشاعر في الجمال ؟ 2-  موقف الشاكي من الجمال ؟
د) انثر الأبيات بأسلوبك . موضحاً الفكرة الرئيسة فيها.
هـ) ما قيمة الجمع بين " ترى – تعمى " ؟
و) ما موقف الشاعر من الإنسان والجمال في هذه الأبيات .؟
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

                                     
شارك الموضوع